الاثنين، 2 مارس 2020

آبل تواجه تسوية بما يقارب نصف مليار دولار

" آبل" تواجه تسوية بما يقارب 500 مليون دولار بسبب batterygate
شاحن هاتف آيفون

لقد كانت شركة آبل Apple موضوع العديد من الخلافات الرئيسة منذ إطلاق هواتف آيفون iPhone لأول مرة منذ أكثر من عقد، لكن القليل منها كان له تأثير كبير مثل "batterygate"، وهو الاسم الذي تبناه الإنترنت عندما اكتشف المستخدمون أن آبل Apple كانت تخنق آيفون iPhone القديم للحفاظ على البطارية أطول مدة ممكنة. أدى هذا الاكتشاف إلى التقاضي في المحكمة، وذكرت وكالة رويترز للأنباء اليوم الاثنين 2 مارس 2020 أن شركة أبل وافقت على دفع ما يصل إلى 500 مليون دولار لتسوية القضية على الرغم من عدم الاعتراف بأي مخالفات. وذكرت وثائق المحكمة أن أبل وافقت على التسوية من أجل تجنب معركة قضائية طويلة وربما أكثر تكلفة. 


عشرات الدعاوى الجماعية

كما يوضح قانون بلومبرج، تم رفع عشرات الدعاوى الجماعية ضد شركة آبل في الفترة ما بين ديسمبر 2017 ويونيو 2018 فيما يتعلق باختناق هواتف آيفون، لكن اللجنة القضائية الأمريكية المعنية بالتقاضي متعدد المناطق جمعت تلك الدعاوى في المحكمة الجزئية الأمريكية للمنطقة الشمالية في كاليفورنيا في أبريل 2018.
وفقاً للتقرير، تغطي التسوية أي شخص في الولايات المتحدة يمتلك أو لا يزال يمتلك جهاز iPhone 6 أو iPhone 6 Plus أو iPhone 6s أو iPhone 6s Plus أو iPhone SE الذي يعمل بنظام التشغيل iOS 10.2.1 أو إصدار أحدث، بالإضافة إلى iPhone 7 و أصحاب أجهزة iPhone 7 Plus يستخدمون نظام التشغيل iOS 11.2 أو الأحدث. أولئك الذين أداروا هذه الإصدارات من نظام التشغيل iOS قبل 21 ديسمبر 2017 مؤهلون.
تدعو التسوية شركة آبل Apple إلى دفع 25 دولاراً لأي من مستهلكي جهاز هاتف آيفون iPhone المتأثر، لكن هذا المبلغ قد يتغير استناداً إلى عدد المطالبات التي تمت الموافقة عليها. سيتلقى الأشخاص الوارد أسماؤهم في الدعوى ما بين 1500 دولار و 3500 دولار، في حين سيتلقى المحامون المشاركون في القضية أكثر من 90 مليون دولار، وهو ما يمثل 30% من مبلغ التسوية.

نظرية المؤامرة تصبح حقيقة

إن فكرة مشاركة شركة آبل Apple في مخطط يُعرف باسم "التقادم المخطط" ظلت قائمة منذ سنوات، ولكن عندما بدأ مالكو آيفون iPhone في ملاحظة أن هواتفهم قد تباطأت بالفعل بعد بضع سنوات، أصبحت نظرية المؤامرة حقيقة واقعة. انتهى الأمر إلى اعتراف شركة آبل Apple بإبطاء سرعات المعالج من أجل تقليل الضغط على البطارية ومنع حدوث مشكلات مع تقدم العمر في الهاتف. كانت المشكلة أن آبل Apple لم تبلغ المستهلكين قبل شراء الهواتف، ولهذا السبب أصبحت آبل Apple ملزمة الآن بدفع 310 ملايين دولار على الأقل للأشخاص الذين تأثروا بهذه المشكلة، وحتى 500 مليون دولار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق