الأربعاء، 5 فبراير 2020

برامج مواجهة الفيروسات في نظام تشغيل ويندوز

برامج مواجهة الفيروسات في نظام تشغيل ويندوز
 نظام تشغيل ويندوز

تأتي حماية أجهزة الكومبيوتر التي تعمل ضمن نظام ويندوز الذي تقدمه شركة مايكروسوفت، ضمن الأولويات بالنسبة للمستخدمين، فتصفح الكثير من المواقع ربما يجلب فيروسات خبيثة من بعضها، الأمر الذي يؤدي إلى خلل في عمل الجهاز. ولذلك تجتهد الشركات المنتجة في تقديم برامج خاصة بمكافحة الفيروسات، وتكون أحياناً مدفوعة تتوفر من عدد منها إصدارات غيرمدفوعة لكن على الأرجح تكون غير مكتملة المواصفات، وربما تلجأ تلك الشركات إلى تسويق منتجها من برامج المكافحة عبر الشركات المنتجة لأجهزة الكومبيوتر لتثبيتها في الجهاز عند إنتاجه وقبل بيعه للمستهلك.



التعرض للخطر بصورة مستمرة

بناء على ما سبق يمكننا معرفة السبب الذي يكمن وراء إنتاج الكثير من برامج المكافحة، فأجهزة ويندوز معرضة للخطر بصورة مستمرة من خلال برامج ضارة قد تتسلل إليها، وقد ترتفع حدة الخطورة إلى درجة عمل أحد الفيروسات على تعطيل بيانات المستخدم أو تشفيرها، وربما يصل الأمر إلى التهديد بتعطيل الكومبيوتر أو الدفع مقابل عدم الإضرار به. لذلك ما من خيار أمام أصحاب الكومبيوترات سوى التوجه إلى حماية أجهزتهم قبل التعرض لأي خطر محتمل.

برنامج ديفيندر الموجود في نظام ويندوز

من تلك البرامج الخاصة بالحماية يأتي برنامج ديفيندر Defender وهو مجاني أدرجته مايكروسوفت في نظام ويندوز، لكن في فترة سابقة عده الكثير لا يكفي للحماية مدة طويلة، ولذلك طورته الشركة المنتجة، ليقدم بالتالي حماية مدة أطول.. يمكن أن تكون دائمة أيضاً، وقد تحدث عن ذلك تقرير أصدره معهد ألماني متخصص بأمان تكنولوجيا المعلومات. وأجرى المعهد اختبارات للبرنامج توصل في نتيجتها إلى أنه يقدم أداء ممتازاً ويستطيع اكتشاف الفيروسات الخبيثة بسرعة فائقة، ويعمل مباشرة على تعطيل عملها

الدعم الشخصي عامل مساعد

ويرى خبراء المعهد الألماني أن شركة مايكروسوفت تعتمد حالياً على برنامج الحماية ديفيندر Defender لكون البرامج الأخرى لا تقدم حماية بالمستوى نفسه، فالإصدارات المجانية منها تكاد تكون متقاربة في الأداء.. وعلى الرغم من ذلك ففيها بعض المواصفات الجيدة، وفي مقدمتها الدعم الشخصي غير المتوفر في البرنامج الذي تقدمه مايكروسوفت، والدعم الشخصي الموجود في النسخ المدفوعة عامل مساعد لمن ليس لديهم خبرة في التعامل مع التفاصيل الصغيرة في أجهزة الكومبيوتر.. كما أنها تحتوي على خواص أخرى مثل حذف الملفات غير اللازمة وتنظف القرص الصلب مما لا يلزم، وهناك الكثير من المستخدمين الذين اعتادوا على التعامل مع البرامج الموجودة في أجهزتهم ولذلك لا يفضلون البرنامج المقدم من قبل مايكروسوفت.


إعلانات المنتجين في النسخ المجانية

إلى ذلك، ثمة برامج مجانية للمكافحة تزدحم بالإعلانات، وهذه ضريبة يدفعها المستخدم مقابل الحصول على النسخة المجانية فالشركة المنتجة لبرنامج المكافحة تحصل على ثمن النسخة المجانية مضاعفاً بنسبة عالية جداً من خلال تلك الإعلانات التي تبرز بين حين وآخر للمستخدم على سطح مكتب كومبيوتره.. وربما لا يختلف الأمر كثيراً في النسخ المدفوعة التي تكثر فيها الانبثاقات للدعاية لمنتجات متنوعة للشركة المنتجة، لكن البرنامج المقدم من قبل شركة مايكروسوفت لا يتضمن شيئاً من ذلك، وفيه مسألة مهمة جداً وهي التحديثات التي تأتي بين حين وآخر بشكل تلقائي، وهو ما يمكن ضبطه من خلال الإعدادات.. 
وبكل الأحوال، وفي مختلف البرامج الخاصة بمكافحة الفيروسات، لا يوجد أمان مطلق، فهناك ثغرات تظهر بين حين وآخر، لذلك يطلب من المستخدمين الحرص وعدم تصفح أي موقع لا يثقون به، أو يتوجسون منه لأي سبب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق