الأربعاء، 5 فبراير 2020

أهمية تطبيق قواعد أمان الإنترنت لسلامة أطفالك

 أمان الإنترنت لسلامة أطفالك
الإنترنت وسلامة الأطفال

إن كنت أباً أو أماً لطفل أو أطفال دخلوا أخيراً إلى عالم الإنترنت، أو لديك طفل قد يبدأ قريباً باستخدام الإنترنت، فهنك مجموعة من الأمور التي يجب أن تعرفها وتعلمها لأطفالك من أجل حمايتهم..
حالياً في الكثير من المدارس، عندما يبلغ الطفل صفاً متقدماً من مرحلة الدراسة الابتدائية يتوجه إلى الإنترنت سعياً للمعلومات لإنجاز العديد من مشاريع البحوث المدرسية. ومع ذلك، على الوالدين أن يتذكرا أن البحث ليس كل محتوى الإنترنت. لإذ يستخدم العديد من الأطفال والمراهقين الإنترنت كوسيلة سهلة للتواصل مع أصدقائهم أو لتكوين صداقات جديدة.

محتوى الإنترنت ليس معلوماتياً فقط

تبدو القدرة على استخدام الإنترنت في تكوين صداقات جديدة والتواصل مع الأصدقاء الحاليين جميلة للوهلة الأولى، ولكن من المهم أن نلقي نظرة فاحصة. هل تعلم أن المحتالين غير النظيفين غالباً ما يستخدمون الإنترنت لاستهداف الأطفال والمراهقين المطمئنين؟ يمكن لأي شخص الاختباء وراء جهاز كمبيوتر وإنشاء هوية جديدة. هذا هو السبب في أنه من المهم أن تضع بصفتك أحد الوالدين قواعد لطفلك عند استخدام الإنترنت.

بالنسبة للمبتدئين، دع طفلك يعرف أنه لا يمكنه إعطاء معلوماته الشخصية عبر الإنترنت لأي كان، سواء عنوانه أو رقم هاتفه. وتأكد أن طفلك يعرف أن ادعاء الشخص الذي يتحدث إليه عبر الإنترنت أنه شاب أو فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً، فإن هذا لا يعني بالضرورة أنهما كذلك.

براءة الأطفال قد تقود إلى المخاطر

من المهم أيضاً منع طفلك من نشر صور شخصية أو مقاطع فيديو خاصة به عبر الإنترنت. لسوء الحظ، هذا شيء يفعله بعض الأطفال ببراءة مطلقة. قد يكون ذلك خطيراً، خاصةً عندما يتم الكشف عن معلومات أخرى، مثل مدينة أو مدرسة. إذا كان طفلك يريد نشر الصور أو مقاطع الفيديو عبر الإنترنت، فتأكد من مراجعتها بنفسك على الأقل أولاً.
وتأكد أيضاً أن طفلك يعرف أنه لا يُسمح له بالالتقاء شخصياً مع أي شخص يتعرف عليه عبر الإنترنت. هذا أمر مهم، فبعض الأطفال والمراهقين قد يقعون ضحية لمحتالي الإنترنت من أصحاب الشهوات والنزوات. ولو حدث ولم تستطيع مقاومة رغبة طفلك.. فاحرص على الذهاب معه، ودع العديد من الأشخاص يعرفون إلى أين أنت ذاهب ومن ستلتقي بهم. وتأكد من أن اللقاء في مكان عام.

معظم الأطفال يعرفون طريقهم في الكمبيوتر

من المهم أيضاً أن تضع قواعد لاستخدام الإنترنت عامة ومواقع الشبكات الاجتماعية بشكل خاص. بالنسبة للمبتدئين، إذا كنت لا تريد أن يستخدم طفلك هذه الأشياء، فلا تدعه يستخدمها.. على سبيل المثال، بالنسبة لمواقع الشبكات الاجتماعية، اجعل طفلك يضبط ملفه الشخصي على خاص. ستحتاج أيضاً إلى التحقق من ذلك بشكل منتظم للتأكد من عدم نشر المعلومات الشخصية، مثل رقم هاتف منزلك أو عنوان منزلك.
إحدى المشكلات التي يواجهها العديد من الآباء هي فحص توجهات أطفالهم عبر الإنترنت. ليس سراً أن معظم الأطفال يعرفون طريقهم حول جهاز كمبيوتر في الوقت الحاضر. لا يمكنك التحقق من سجل الإنترنت الخاص بجهاز الكمبيوتر الخاص بك، والذي يخبرك بالمواقع الإلكترونية التي تمت زيارتها، إذا قام طفلك بمسحها يومياً. هذا هو السبب في أنك يجب أن تضع قواعد بشأن هذه الممارسات وغيرها من الممارسات المشابهة.

دع طفلك يصارحك لو واجه مضايقة

يجب أن تساعد القواعد المذكورة أعلاه في منع طفلك من مواجهة المشاكل عبر الإنترنت، لكنك بصراحة لا تعرف ذلك أبداً. تأكد من أن طفلك يعرف أنه يأتي إليك فوراً إذا تلقى رسائل تهديد أو مضايقة عبر الإنترنت. تأكد من أنهم يعرفون أيضاً أن يعرضوا لك الرسالة أو يحفظوها لمشاهدتها، بدلاً من حذفها من الشاشة. قد تكون الحماية متاحة لك عن طريق الجهات الرسمية المعنية.
أخيراً، تأكد من أن طفلك يعرف أن جميع القواعد التي وضعتها بشأن استخدام الإنترنت تنطبق على جميع استخدامات الكمبيوتر، وليس فقط على الكمبيوتر في المنزل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق