الجمعة، 27 ديسمبر 2019

خمسة أنواع محتوى مبتكرة تجذب الانتباه على وسائل التواصل

 أنواع محتوى مبتكرة تجذب الانتباه على وسائل التواصل
أنواع محتوى مبتكرة تجذب الانتباه على وسائل التواصل

الغرض من تسويق المحتوى هو إشراك الناس على الإنترنت. والطريقة الوحيدة التي يمكنك القيام بها هي إثارة مشاعر جمهورك من خلال محتوى مبتكر وعالي الجودة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
أثناء كتابة مقالات موقعك أو مدونتك ونشر الصور ومقاطع الفيديو يمكن أن يكون ذلك رائعاً في البداية، حتى تصل إلى قمة لعبة تسويق المحتوى لديك، هنا سوف تحتاج إلى عمل شيء مختلف.. شيء غير عادي يثير إعجاب الجماهير على مستوى العالم.
وهنا سوف نناقش 5 أنواع من المحتويات المبتكرة التي تجذب انتباه الجماهير التي ربما لم تسمع بها من قبل.. أو إذا سمعت عنها، فقد لا تكون تستخدمها لمصلحتك.



1- سينما جراف Cinemagraphs


ليست سينما جراف Cinemagraphs إلا عبارة عن تنسيق محتوى مثير للاهتمام حيث يكون 97% من الصورة ثابتاً، بينما يتحرك جزء صغير فقط، وهو الـ 3% الباقي، بطريقة ديناميكية وجذابة بصرياً.
على سبيل المثال، يمكنك الحصول على فقرة سينمائية حيث لديك صورة لشخص يصب القهوة في كوب، مع كون كل شيء في الصورة ثابتاً باستثناء القهوة المتحركة من وعاء إلى آخر.
ليس من الصعب إنشاء فقرات سينمائية، حتى للأشخاص الذين ليس لديهم خلفية للتصوير الفوتوغرافي أو تحرير الصور. مع توفر أدوات مثل Flixel و Cinemagraph Pro لنظام التشغيل iOS و Zoetropic و Fotodanz و Lumyer والمزيد.. ويمكنك البدء في إنشائها على الفور.
تستخدم الآن بعض أكبر العلامات التجارية في العالم فقرات سينمائية، لذا تتقدم على في أسرع وقت ممكن من خلال دمجها في استراتيجية التسويق الرقمي. وعبر التركيز على حركة جزء محدد واحد فقط من الصورة، يمكنك سرد قصة بشكل أكثر فعالية. 



2- فيديو قصير:

قد تفشل مقاطع الفيديو الكبيرة الطويلة جداً في جذب انتباه جمهورك إذا لم تكن احترافية بما فيه الكفاية، لا سيما إذا كنت قد خصصت لها ميزانية ضيقة.
تعد مقاطع الفيديو القصيرة مهمة جداً إذا قدمت تنسيقاً رائعاً للمحتوى، خاصةً لأولئك الذين يرتبطون بالوسائط الاجتماعية، ويتصفحون موجزات الأخبار بعقول مشتتة.. إنها رائعة لجذب الانتباه على وسائل التواصل الاجتماعي وتوجيه حركة الناس إلى صفحتك المقصودة أو موقع الويب الخاص بك.
تقول 83% من الشركات إن مقاطع الفيديو توفر معدل عائد كبير. على الرغم من أن الفيديو الخاص بك قد لا يكون أفضل جودة، إلا أنه سيظل يعمل لصالحك لأنه تنسيق محتوى "متحرك". كما يقول مثل أجنبي "الفيديو يشبه البيتزا. عندما يكون الأمر سيئاً، فإنه لا يزال جيداً!.
لا يمكنك فقط استخدام مقاطع الفيديو القصيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، بل يمكنك أيضاً تضمينها على موقع الويب الخاص بك. وأفضل ما في الأمر هو أن جوجل Google تحب مقاطع الفيديو ببساطة، حيث من المحتمل أن تظهر بنسبة 53% أولاً في نتائج بحث جوجل إذا كان لديك مقطع فيديو مضمن على موقع الويب الخاص بك.



3- الرسوم البيانية Infographics

كما يوحي الاسم، هي وسيلة جذابة بصرياً وتنظيمية لتقديم المعلومات المعقدة. إنها لافتة للنظر وذات مغزى وموجزة. ويمكنك تقديمها في صيغ متعددة.
هناك أسباب عدة تتحدث عن أهمية استخدام الرسوم البيانية. يتمثل أحدها في سهولة استيعابها وعرضها على جميع الأجهزة المحمولة من خلال التمرير لأعلى ولأسفل، حيث إنها سريعة الاستجابة للتصميم.
سبب آخر لاستخدامها هو سهولة مشاركتها من قِبل أشخاص على قنوات التواصل الاجتماعي مثل لينكد إن  LinkedIn.. كما أنها مثالية للفت الانتباه من قِبل المسؤولين التنفيذيين الذين يفتقرون إلى الوقت على منصات مثل لينكد إن LinkedIn لذا استفد إلى أقصى حد من تنسيق المحتوى هذا إذا كان سوقك عملياً.



4- الصور المجهزة وفق تنسيق GIF

GIF .. تنسيق تبادل الرسومات.. هو تنسيق محتوى مرئي وديناميكي آخر. يشبه إلى حد كبير الفقرات السينمائية، إلا أنها صور متحركة. إنها تسمح لك بإبراز رسالة أساسية تريد تقديمها في قصتك حتى تسلم الرسالة الأساسية بطريقة متحركة ومثيرة.
تحتوي GIF عادةً على نص بداخلها وربما تكون مكافئة لمقطع فيديو بطيء الحركة مع رسائل نصية. وفي حين تم اعتبارها تنسيق محتوى "مرح" و "مضحك" في الماضي، إلا أنها تستخدم الآن أكثر عبر مجموعة من القنوات الاجتماعية.
أفضل جزء في عرض GIF هو أنه يعرض جانبك "الممتع" كعلامة تجارية. كما أنها قابلة للمشاركة بسهولة وجذابة للغاية. يمكنك جعلها تستخدم أداة مثل Giphy، أو Ezgif في غضون دقائق.



5- المحتوى التفاعلي يجذب الناس

يعمل المحتوى بشكل أفضل عندما يجعل جمهورك يتفاعل. لهذا السبب المحتوى التفاعلي هو بالتأكيد مستقبل المحتوى.
يمكنك تصميم الاختبارات التفاعلية والمسوحات والصفحات المقصودة والرسوم البيانية التفاعلية وأشرطة الفيديو التفاعلية والآلات الحاسبة التفاعلية. جميع هذه التنسيقات تعد طريقة ممتازة لزيادة المشاركة وجمع رسائل البريد الإلكتروني وبناء الثقة مع المستخدمين لتظهر أنك مسوق محتوى في القرن الحادي والعشرين، وتهتم بمعرفة ما يريده عملاؤك حقاً منك.
إن كونك منشئ محتوى مبتكراً يعني معرفة أنواع المحتوى المتاحة لك، وخلط أنواع المحتوى المختلفة ومواءمتها معاً لمعرفة ما يحبه جمهورك، ثم الاطلاع على التنسيقات المناسبة لعملك.
المحتوى ليس مجرد وسيلة لتقديم المعلومات، إنه وسيلة للتواصل مع جمهورك بطريقة هادفة وبناء مجتمع حول هدفك الأساسي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق