الخميس، 12 ديسمبر 2019

كيف تحافظ على بطارية آيفون أطول مدة ممكنة؟

المحافظة على بطارية آيفون
المحافظة على بطارية آيفون

من المعلوم لدى الجميع أن بطاريات الهواتف تضعف قدرتها على الاحتفاظ بالطاقة تدريجياً مع مرور الوقت لكونها ترتكز على "الليثيوم أيون" مما يضعف إمكاناتها على تخزين الطاقة، وهناك أساليب وطرق للمحافظة عليها أطول مدة ممكنة.
ويمكن لمستخدم الهاتف المحمول من نوع "آيفون" أن يزيد عمر البطارية مثل تقليل استخدام خاصية سطوع الشاشة، أو الإفراط في استخدام تشغيل الموقع الجغرافي، وكذلك ارتفاع درجة الحرارة.. ويضاف إلى ذلك بعض التطبيقات التي تنقص عمر البطارية، لكنها تطبيقات يصعب على الكثير الاستغناء عنها، والخيار يكمن في استخدامها عند الحاجة.



خرائط جوجل من أهم التطبيقات

ومن أهم تلك التطبيقات يأتي تطبيق خرائط جوجل، وهو على الرغم من فوائده الكثيرة إلا أنه يحتاج بيانات كثيرة كي يقدم نتائج دقيقة، واستناده على نظام "جي بي إس GBS" يجعله يستهلك البطارية بصورة أسرع من المعتاد. ومن الأفضل في حالة استخدام تطبيق الخرائط وضع البطارية في حالة التوفير، وإيقاف عملية التحديث الآلي عندما يكون التطبيق في وضع عدم العمل، وكذلك عدم تشغيل وضع GBS وخاصية ضبط ميزة الموقع لكونهما يستهلكان الكثير من طاقة البطارية.


موقع التواصل فيس بوك

كما أن الإفراط في استخدام تطبيق فيس بوك له دور في إنقاص عمر البطارية، لكونه يعمل بصورة متواصلة في الخلفية، ويجري تحديثات من غير توقف، ولا يهدأ في عملية مزامنة جهات الاتصال. لذا من الأفضل تعطيل عمل الإشعارات الداخلية في التطبيق نفسه.
أما التطبيق المصاحب لـ"فيس بوك" وهو "فيسبوك ماسنجر" فيتقارب عمله مع تطبيق "فيس بوك"
وهو يستهلك عمر البطارية من خلال عمله في الخلفية، وكذلك مزامنة جهات الاتصال وتلقي الإشعارات، ويفضل في حالة "فيس بوك ماسنجر" عدم تثبيته كتطبيق على سطح المكتب، والاكتفاء بإرسال ما نريد من خلال تطبيق فيس بوك نفسه.



تطبيق الهاتف واتس أب

من جهة أخرى، يأتي تطبيق "واتس أب" المنتشر في كل مكان كأحد أسباب تقليل عمر البطارية، خاصة الإصدار 2.19.112 منه، ومشكلة "واتس اب" ليس في هواتف آيفون فقط، بل هي موجودة في هواتف "أندرويد" أيضاً. ولعل السبب يعود إلى عدم توقف التطبيق عن العمل في الخلفية، ويفضل لهذا التطبيق أن نلجأ إلى تحميل آخر إصداراته.


تطبيق الهاتف سناب شات

إلى ذلك، يستهلك تطبيق "سناب شات" الكثير من طاقة البطارية، لكونه يوظف خدمات محددة مثل الإشعارات والموقع، ويلجأ إلى تحديد الموقع اللحظي لمن يستخدمه تبعاً لما يشارك به الآخرين من منشورات. ومن الأفضل في "سناب شات" تعطيل خدمة تحديد الموقع، واختيار الوضع الخفي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق